تغلب على الرغبة الشديدة في تناول السكر بهذه الحيل الصحية

نحب السُكر لأسباب عديدة، بداية من إدمَان السكر إلى نمط الحياة المُجهِد والغير صحّي الذي يدفعنا بصورة ما إلى الحُصول على الأكلات السُكرية، وقِلّة النوم، والجفاف، وانخِفاض نسبة السكر في الدم أو مُستويات الطاقة، وحتى تركيبتنا الجينية التي تؤثر في استعداد أجسادنا لإدمان السُكريات.

التوصيّات اليومية، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية، لا تُزيد عن 6 ملاعق صغيرة من السكّر يوميًا للنساء و9 ملاعق صغيرة للرجال. من الأفضل أيضًا تجنب جميع السكريات المُضافة قدر الإمكان.

نشعُر جميعًا بالرغبة الشديدة في تناول السكر، وهذا أمر طبيعي تمامًا، إليك بعض الحِيل التي تُساعدنا في التغلب على هذه الرغبة الشديدة التي ربما تصل إلى الإدمان.

استمتع بوجبات متوازنة وصحية

الوجبات التي تحتوي على المزيج الصحيح من الكربوهيدرات المُعقدة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول. كما أنها تعمل على استقرار مستويات السكر في الدم، مما يقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام معظم اليوم.

قل نعم للدهون الصحية!

من أجل مساعدة نفسك في إدارة الرغبة الشديدة في تناول الطعام بشكل أفضل، سيكون من الحكمة إضافة الدهون الصحّية إلى وجباتك مثل زيت الزيتون والمكسرات النيئة غير المُملحة والأفوكادو لأنها تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم ولأنها تساعدك على الشعور بالشبع والامتلاء مما يقلل شعورك بالجوع طوال اليوم، والحَد من الرغبة الشديدة في تناول السكر.

تُهمل/ين تناول وجباتك؟ فكر/ي مرة آُخرى فالأمر لا يتعدى القسوة على نفسك بلا فائدة

يمكن أن يؤدي التجويع الذاتي واتباع نظام غذائي قاسي وتخطّي الوجبات إلى زيادة الرغبة الشديدة في تناول الطعام والشراهة. نحن جميعًا نفرط في تناول الطعام عندما نكون جائعين جدًا وغالبًا ما ينتهي بنا الأمر إلى اتخاذ خيارات غذائية سيئة خاصة عندما يتعلق الأمر بالمواد السُكرية. استمع إلى إشارات الجوع لديك، وكن/كوني متناغمًا/ة مع جسمك ولا تمضي وقتًا طويلاً بدون طعام.

استبدل/ي السكريات ببدائل صحية بصورة ذكية للحصول على أقصى استفادة ومقاومة الشعور بالجوع

يساعد اختيار المزيد من العناصر المُحلّاة بشكل طبيعي في التحكم في الرغبة الشديدة في تناول السكر وإدارتها بدون السعرات الحرارية المضافة غير المرغوب فيها. جرّب هذه البدائل الصحّية في المرة القادمة التي يبدأ فيها ميل جسمك نحو السكر:

  • استبدل/ي السكر بالعسل الخام 100٪ وشراب القيقب العضوي 100٪. الاعتدال هو المفتاح!
  • 1 -2 قطعة من تمر المجهول تُقدّم وجبة خفيفة رائعة عند اشتهاء شيء حلو.
  • اترك/ي المربى، حتى المربى قليلة السكر، وبدلاً من ذلك استخدم فواكه سبريد (سايحة قابلة للدّهن) بنسبة 100٪. تدرب على التحكم في هذا الجزء أيضًا.
  • تخطي الزبادي بنكهة الفاكهة، واختار/ي الزبادي العادي الممزوج بالفواكه الطازجة.
  • عند الخَبز، استبدل/ي السكر بعصير التفاح غير المُحلّى.
  • اصنع/ي صلصة الطماطم أو المعكرونة الخاصة بك، وأضف/أضيفي الثوم والأوريغانو المجفف بدلاً من السكر لتعزيز النكهة.
  • استخدم/ي الخل في تتبيلات السلطة بدلاً من السكر والعسل.

تناول مشروباتك بذكاء واجعلها من أدواتك الفعالة للحصول على أفضل نظام غذائي:

اختر/اختاري الاعتماد على ديتوكس الماء بشكل طبيعي المنقوع فيه قطع الفاكهة والأعشاب الطازجة بدلاً من العصائر والمشروبات الغازية والمشروبات السكرية.

  • ابحث/ي عن المُنكّهات ومحسنات النكهة مثل الهيل والقرنفل والقرفة في القهوة.

اقرأ الملصقات وقائمة المكونات لكل الأطعمة والمشروبات

السكر موجود في كل شيء تقريباً، من المواد الطبيعية مثل منتجات الألبان والخضروات والفواكه إلى الأطعمة المُصنّعة. هل تعلم/ي أن هناك ما يقرب من 60 اسمًا مختلفًا للسكر مثل السكروز وشراب الذرة عالي الفركتوز ونكتار الصبار والشراب الذهبي والجلوكوز وشراب الشعير وغيرها الكثير!

انظر/ي إلى قائمة المكونات، وإذا كان السكر أو أسماء مشتقاته من بين المكونات القليلة الأولى، فاترك/ي هذه المنتجات!

اجعل/ي وجباتك غنية بهذه الأطعمة!

إن تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم مثل المكسرات والبذور والشوكولاتة الداكنة والخضروات ذات الأوراق الداكنة (السبانخ واللفت والسلق السويسري) والأطعمة الغنية بالكروم مثل البطاطا الحلوة والفاصوليا الخضراء والبروكلي جيدة جدًا لمعالجة الرغبة الشديدة في تناول السكر.

مع استهلاك هذه الأطعمة، قد تتحسن لديك الحساسية للأنسولين مما يمنحك القدرة على زيادة كمية السكر التي يمكن لجسمك حرقها والاستفادة منها في تفاعلاته الداخلية.

قلّل/ي من تناول الكافيين

إنّ تناول الكثير من الكافيين، من القهوة أو الشاي أو مشروبات الطاقة أو المشروبات الغازية، يمكن أن يسبب لك الجفاف، حيث يعمل كمُدر للبول. هناك أيضًا بحث جديد يوضح كيف يمكن أن تؤثر القهوة على براعم التذوق لديك وتؤثر على الرغبة الشديدة في تناول الأطعِمة الحلوة.

أعشاب وتوابل لإضافتها إلى وجباتك

قد تساعد إضافة التوابل مثل جوزة الطيب، والقرفة، والثوم، والزنجبيل، والحلبة، والكُركم أو الهيل إلى وجباتك الخفيفة ووجباتك في تقليل الرغبة الشديدة في تناول السكر. بعض الأفكار التي قد تستمتع بها:

  • زبدة الفول السوداني الطبيعية، شرائح الموز ورشات من مسحوق القرفة على توست القمح الكامل.
  • الكمثرى المخبوزة أو التفاح مع جوزة الطيب والقرفة.
  • كاري الخضار مع البهارات الهندية وأرز الكركم.

قلّل/ي إغراءات السكر

بعيد عن الأنظار بعيد عن الفكر! يمكن أن تكون محاولة المقاومة عندما تصيبك الرغبة الشديدة أمرًا محبطًا للغاية، وتجنُّب/ي الإغراءات من خلال عدم وجودها في المنزل هو الشيء الأكثر حكمة للقيام به.

قم/قومي بمليء مخزنك بالوجبات الخفيفة الصحية مثل المكسرات النيئة غير المملحة والفواكه الطازجة والشوكولاتة الداكنة غير المحلاة وحبيبات الكاكاو وكرات الطاقة المصنوعة في المنزل الخالية من السكر المكرر.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

You may use these <abbr title="HyperText Markup Language">HTML</abbr> tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*